اليوم السبت 5 ربيع الأول 1439 هـ المصادف 25/11/2017 م
قال الإمام الحسین(ع): أنَا قَتيلُ العَبَرَةِ لايَذكُرُني مُؤمِنٌ إلاّ استَعبَرَ؛-بحار الأنوار: ج 44، ص 284   الاخبار : زوار كربلاء على موعد مع  الاخبار : تطبيق «مكتبة أنيس - Anees Books»  الاخبار : التحميل من الموقع  الاخبار : منهاج الصالحيــن  الاخبار : إصدار جديد من مشروع العروة الوثقى  الاخبار : تفاسير القرآن الكريم وعلومه ومعانيه  الاخبار : رجال الحديث  الاخبار : مختصر تفسير الميزان  الاخبار : حوزة الإمام الباقر (ع)  الاخبار : أدب الطـف  المقالات : كتاب الله وعترتي (1)  المقالات : كتاب الله وعترتي (2)  المقالات : من وحي آية قرآنية..  المقالات : تنقسم المعاصي إلى كبائر وصغائر  المقالات : تبديل الاءحرام الي العمرة بين الواقع والخيال  المقالات : الجمالیة فی أدعیة الامام السجاد(ع)[القسم الأول]  المقالات : الجمالیة فی أدعیة الامام السجاد(ع)[القسم الثاني]/ تکملة القسم الثاني  المقالات : الشيعة في العصر الاموي  المقالات : حول ولادة ووفاة السيدة المعصومة (عليها السلام)  المقالات : المعصومة سلام الله علیها  المكتبة المرئية : السيد منير الخباز -مسائل قصيرة- 1437  المكتبة المرئية : السيد منير الخباز خارج الاصول- 1437  المكتبة المرئية : السيد منير الخباز - خارج الفقه 1437  المكتبة المرئية : الفقه الاستدلالي-طهارة-ش ال طوق  المكتبة المرئية : خارج الاصول - 1435 - خاتمة البراءة-السيد منير الخباز  المكتبة المرئية : خارج الفقه- 1436-السيد منير الخباز  المكتبة المرئية : خارج الاصول - 1436-السيد منير الخباز  المكتبة المرئية : التسامح في ادلة السنن- 1435 هـ-السيد منير الخباز  المكتبة المرئية : دروس الاخلاق - الشيخ محمد باقر الايراواني  المكتبة المرئية : أصالة التخيير - متجدد 2014-السيد منير الخباز  المكتبة الصوتية : بحث الطهارة-1439هـ  المكتبة الصوتية : خارج الاصول 1438 هـ  المكتبة الصوتية : خارج الفقه 1438هـ  المكتبة الصوتية : خارج الاصول 1438 هـ  المكتبة الصوتية : خارج الفقه 1438هـ  المكتبة الصوتية : خارج الاصول 1438هـ  المكتبة الصوتية : خارج الفقه 1438هـ  المكتبة الصوتية : خارج الاصول 1438 هـ  المكتبة الصوتية : خارج الفقه 1438هـ  المكتبة الصوتية : دروس في فروع العلم الاجمالي من كتاب العروة الوثقى  المكتبة : جامع احادیث الشیعه جلد 1  المكتبة : الوثائق الرسمیة لثورة الامام الحسین علیه السلام  المكتبة : تاریخ الشیعه السیاسی  المكتبة : کفایة الاصول  المكتبة : الحلقه الثالثه فی اسلوبها الثانی  المكتبة : مصباح المنهاج  المكتبة : السنن التاریخیه في القرآن  المكتبة : التلخیص و البیان عن مجازات القران  المكتبة : المبسوط : فی فقه الامامیه جلد 1  المكتبة : أصول الفقه --الجزء 4 
كتاب الله وعترتي (1)
2017/05/28
١٩٢

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4)إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

 

عن أمير المؤمنين -عليهم السلام- أنه قال: « (بِسْمِ اللَّه الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) آية من فاتحة الكتاب، وهي سبع آيات، تمامها (بِسْمِ اللَّه الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) سمعت رسول الله -صلى الله عليه وآله- يقول: إن الله تعالى قال لي: يا محمد (ولَقَدْ آتَيْناكَ سَبْعاً مِنَ الْمَثانِي والْقُرْآنَ الْعَظِيمَ) فأفرد الامتنان علي بفاتحة الكتاب، وجعلها بإزاء القرآن العظيم. وإن فاتحة الكتاب أشرف ما في كنوز العرش، وإن الله عز وجل خص محمدا -صلى الله عليه وآله- وشرفه بها، ولم يشرك معه فيها أحدا من أنبيائه، ما خلا سليمان -عليه السلام- فإنه أعطاه منها (بِسْمِ اللَّه الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) حكى عن بلقيس حين قالت: (إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتابٌ كَرِيمٌ إِنَّه مِنْ سُلَيْمانَ وإِنَّه بِسْمِ اللَّه الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ). ألا فمن قرأها معتقدا لموالاة محمد -صلى الله عليه وآله-  وآله الطيبين، منقادا لأمرها، مؤمنا بظاهرها وباطنها، أعطاه الله بكل حرف منها أفضل من الدنيا وما فيها، من أصناف أموالها وخيراتها. ومن استمع إلى قارئ يقرأها كان له قدر ما للقارىء، فليستكثر أحدكم من هذا الخير المعرض لكم فإنه غنيمة، لا يذهبن أوانه فتبقى في قلوبكم الحسرة ».

 

عن أبي بصير، عن أبي عبدالله -عليه السلام-، قال: سألته عن تفسير * (بِسْمِ اللَّه الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) قال: « الباء بهاء الله، والسين سناء الله، والميم ملك الله، والله إله كل شيء، والرحمن بجميع خلقه، والرحيم بالمؤمنين خاصة ».

 

عن أبي عبدالله -عليه السلام-، قال: «   (بِسْمِ اللَّه الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) أقرب إلى اسم الله الأعظم من ناظر العين إلى بياضها ».

 

عن أبي الحسن موسى بن جعفر، عن أبيه -عليهما السلام-، قال: قال لأبي حنيفة: « ما سورة أولها تحميد، وأوسطها إخلاص، وآخرها دعاء؟ » فبقي متحيرا، ثم قال: لا أدري. فقال أبو عبدالله -عليه السلام-: « السورة التي أولها تحميد، وأوسطها إخلاص، وآخرها دعاء، سورة الحمد ».

 

عن أبي بصير، عن أبي عبدالله -عليه السلام - في قوله:   (الْحَمْدُ لِلَّه) قال: « الشكر لله ». وفي قوله: (رَبِّ الْعالَمِينَ) قال: « خالق الخلق. (الرَّحْمنِ) بجميع خلقه   (الرَّحِيمِ) * بالمؤمنين خاصة ». (مالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) قال: « يوم الحساب، والدليل على ذلك قوله: (وقالُوا يا وَيْلَنا هذا يَوْمُ الدِّينِ) يعني يوم الحساب ». (إِيَّاكَ نَعْبُدُ) « مخاطبة الله عز وجل و   (وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) مثله ». (اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ) قال: « الطريق، ومعرفة الإمام »

عن جعفر بن محمد -عليهما السلام-، قال: « قول الله عز وجل في الحمد: (صِراطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ) يعني محمداً وذريته (صلوات الله عليهم) »

 

قال رسول الله -صلى الله عليه وآله- في قول الله عز وجل: (صِراطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ ولَا الضَّالِّينَ) قال: « شيعة علي الذين أنعمت عليهم بولاية علي بن أبي طالب، لم يغضب عليهم ولم يضلوا ».

 

عن أبي عبدالله -عليه السلام- في قوله: * (غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ ولَا الضَّالِّينَ) *. قال: « المغضوب عليهم: النصاب – أي الناصبين العداء لأهل البيت عليهم السلام-، والضالين: الشكاك الذين لا يعرفون الإمام ».

 

عن أبي عبدالله -عليه السلام- قال: « المغضوب عليهم: النصاب، والضالين: اليهود والنصارى ».

 

 

النصوص الشريفة مقتبسة من كتاب تفسير البرهان ج1

باب ثواب فاتحة الكتاب وفضلها، والبسملة آية منها، وفضلها

 

اعداد: ابراهيم السنجري